حياة الزهراء عليها السلام

 نشأتها:
أمها خديجة بنت خويلد أم المؤمنين وكانت أصغر بنات رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأحبهن إليه وأنقطع نسل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلا من فاطمة عليه السلام لقد فتحت السيدة الزهراء عينيها في بيت يتردد عليه الوحي ورعاية أمها السيدة خديجة التي رضعتها اللبن الممزوج بالفضائل والحب النقى وفي وجه أبيها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الذي يزقها العلوم الإ لهيه ويفيض عليها بالمعارف الربانية ومكارم الأخلاق وكانت على استعداد تام لتقبل العلوم بكل روحانية .

مولدها :
ولدت بمكة يوم الجمعة العشرين من جمادى الأخرة بعد المبعث بسنتين وفي روايه سنة الخامسة من بعد المبعث وهو الروي عن الأمام الباقر عليه السلام وهو المشهور

حياتها :
وحين بلغت السيدة الزهراء عليها السلام السابعة من عمرها توفيت السيدة خديجة ودفنت في الحجون
وبعد هذه المصيبة كان مشركون قريش يتربصون با لرسول لذا عزم على الهجرة من مكة إلى لمدينة فامر عليا عليه السلام أن يبيت على فراشه كل هذا والزهراء عليها السلام تراقب ذلك وقلبها يرتجف خوفا وحزنا وتولت الأحزان على فاطمة عليها السلام فقد شهدة معركة أحد وقتل عمها لحمزة وجراحة جبهة ا لرسول وإلى الدماء التي على وجهه ولحيته الشريفة وأخذة تمسح الدم وتقول ( اشتد غضب الله على من أدمى وجه رسول الله) .
كنيتها ولقبها:
كانت تكنى أم أبيها وتلقب بالزهراء وبالبتول والصديقة والمباركة والطاهرة والمرضية والمحدثة والزكية
نقش خاتمه (أمن المتوكلون)
بوابتها ( فضة أمتها)


صفاتها :
كانت كأنها القمر ليلة البدر أو الشمس خرجت من السحاب وكانت بيضاء أشبه الناس برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عن أم المؤمنين أم سلمه كانت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أشبه وجها برسول الله.
مناقبها وفضائلها عن النبي وفي القرآن:
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم( فاطمة بضعة مني فمن أغضبها أغضبني)
عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم (كان إذا سافر كان أخر الناس عهدا به فاطمة و إذا قدم من سفر كان أول الناس بعهد فاطمة )
بلغ من حب الرسول صلى الله عليه وآله وسلم لابنته فاطمة أنه كان يكنيها ب (أم أبيها)
قال تعالى ((الله نور السموات والأرض مثل نوره كمشكوة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مبركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضئ ولو لم تمسسه نار نور على نور يهدى الله لنوره من يشاء ويضرب الله الأمثل للناس والله بكل شيء عليم )) سورة النور


عن أبي الحسن عليه السلام قال :
المشكاة : فاطمة : والمصباح :الحسن والحسين
الزجاجة كأنها كوكب دري: كانت فاطمة كوكبا دريا بين نساء العالمين
)يوقد من شجرة مباركة) قال إبراهيم عليه السلام
)لا شرقية ولا غربية) قال لا يهودية ولا نصرانية
)يكاد زيتها يضيء) قال كاد العلم ينطق منها
)ولو لم تمسسه نار نور على نور ) قال من ذريتها أمام بعد أمام
( يهدي الله لنوره من يشاء) قال يعني يهدي الله لولايتنا من يشاء .


زهدها   :
أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم صنع لها قميصا جديدا ليلة عرسها وكان لها قميص مرقوع وإذا بسائل على الباب يقول أطلب من بيت النبوة قميصا خلقا فأرادت أن تدفع إليه القميص المرقوع فتذكرت قوله تعالى ((لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون)) فدفعت له الجديد فلما قرب الزفاف نزل جبرائيل وقال يا محمد إن الله يقرئك السلام وأمرني أن أسلم على فاطمة وقد أرسل لها معي هدية من ثياب الجنة من السندس الأخضر
من محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عن أبيه زين العابدين قال أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أهدى إلى أبنته فاطمة عليها السلام خادمة وأوصاها بها .....إلى أن قال
فقالت فاطمة: يارسول الله علي يوم وعليها يوم
ففاضت عينا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بالبكاء وقال (الله أعلم حيث يجعل رسالته)

مكانتها :
أية التطهير وحديث الكساء
قالت أم سلمه في بيتي نزلت أية (إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا) سورة الأحزاب
قالت وفي البيت فاطمة وعلي والحسن والحسين عليهم السلام فجللهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بكساء كان عليهم ثم قال هؤلاء أهل بيتي فاذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا
وعن زيد بن أرقم عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال لعلي وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام (أنا حرب لمن حاربتم وسلم لمن سالمتم)
عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال (خلق الله نور ((فاطمة )) كالقنديل وعلقه بالعرش فزهرت السموات السبع والأرضون السبع فمن أجل هذا سميت ((الزهراء )) وأوحى سبحانه وتعالى إلى الملائكة أني جاعل ثواب تسبيحكم وتقديسكم إلى يوم القيامة لمحبي هذه المرأة وبعلها وبنيها(
وسميت زهراء لأنها كانت إذا قامت في محرابها زهر نورها لأهل السماء كما يزهر نور الكواكب لأهل الأرض
عن حنش الكناني سمعت أباذر يقول وهو آخذ بباب الكعبة من عرفني فأنا من عرفني ومن أنكرني فأنا أبو ذر سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول( ألا أن مثل أهل بيتي فيكم مثل سفينة نوح من قومه من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق أوهلك(

مصحف فاطمة   السلام عليها:
المصحف كتاب أسند إلى السيدة الزهراء عليها السلام وهو غير القرآن الكريم وقد روى علي بن سعيد عن الإمام جعفر الصادق عليه السلام قوله (...وعندنا والله مصحف فاطمة عليها السلام وما فيه آية من كتاب الله(
إن مصحف السيدة فاطمة الزهراء كتاب يحتوي على جميع الأحكام الشرعية بالتفصيل ويستوعب قانون العقوبات في الإسلام حتى بعض المخالفات التي عقوبتها جلدة واحدة أو نصف الجلدة أو ربع الجلدة وفيه أسماء ملوك العالم إلى قيام الساعة

زواج الزهراء بعلي عليهم السلام
روي عن أبي عبد الله عليه السلام أنه قال (لولا أن الله تبارك وتعالى خلق أمير المؤمنين لفاطمة ما كان لها كفؤ على وجه الأرض(
خطب علي فاطمة فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لفاطمة إن علي بن أبي طالب ممن عرفت قرابته وفضله في الإسلام وأني سألت ربي أن يزوجك خير خلقه وأحبهم إليه وقد ذكر من أمرك شيئا فما ترين فسكتت فخرج وهو يقول الله أكبر سكوتها إقرارها.

خطبة النبي صلى الله عليه وآله وسلم عند تزويجه فاطمة من علي عليهم السلام عن الأمام الرضاء عليه السلام :

(الحمد الله المحمود بنعمته المعبود بقدرته المطاع بسلطانه المرهوب من عذابه المرغوب إليه فيما عنده النافذ أمره في أرضه وسمائه الذي خلق الخلق بقدرته وميزهم بأحكامه وأعزهم بدينه وأكرمهم بنبيه محمد صلى الله عليه وآله وسلم ثم إن الله جعل المصاهرة نسبا لاحقا وأمرا مفترضا وشبح بها الأرحام وألزمها ألأنام فقال تبارك أسمه وتعالى جده (وهو الذي خلق من الماء بشرا فجعله نسبا وصهرا ) وكان ربك قديرا فأمر الله يجري إلى قضائه وقضاؤه يجري إلى قدره فلكل قضاء قدر ولكل قدر أجل ولكل أجل كتاب يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب ثم إني أشهد أني قد زوجت فاطمة من علي (وفي رواية المناقب ) ثم أن الله أمرني أن أزوج فاطمة من علي وقد زوجتها إياه )على أربعمائة مثقال فضه أرضيت قال رضيت يا رسول الله ثم خر لله ساجدا فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم جعل الله فيكما الكثير الطيب وبارك فيكما.

خطبة الأمام علي عند تزويجه من فاطمة عليهم السلام :
عن أبن مروية أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال لعلي تكلم خطيبا لنفسك فقال (الحمد لله الذي قرب من حامديه ودنا من سائليه ووعد الجنة من يثقبه وأنذر نار من يعصيه نحمده على قديم إحسانه وأياديه حمد من يعلم أنه خالقه وباريه و مميتة و محييه و سائله عن مساوية نستعيذه ونستهديه ونؤمن به ونستكفيه ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له شهادة تبلغه وترضيه وأن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم صلاة تزلفه وتحظيه وترفعه وتصفيه وهذا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم زوجني أبنته فاطمة على خمسمائة درهم فاسألوه وشهدوا قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قد زوجتك أبنتي فاطمة على ما زوجك الرحمن وقد رضيت بما رضي الله فنعم الختن(

جهاز الزهراء عليها السلام عند زفافها :
قميص بسبعه دراهم وخمار بأربعة دراهم وقطيفة سوداء خيبرية وسرير مزمل بشريط وفراشان من خيش مصر حشو أحدهم ليف والأخر من صوف الغنم وأربع مرفق وستر رقيق من صوف و حصير ورحى لليد ومخضب من نحاس وهو إناء تغسل فيه الثياب وسقاء وقدح من خشب للبن وشن للماء وجره خضراء وكزان خزف وعباءة خيبرية وقربة ماء فلما عرض ذلك على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم جعل يقلبه بيده ويقول بارك الله لأهل البيت وفي رواية أنه لما وضع بين يديه بكى ثم رفع رأسه إلى السماء وقال اللهم بارك لقوم جل آنيتهم الخزف

تجهيز علي عليه السلام عند زفاف فاطمة   السلام عليها :
هيئ عليا منزل حارثة بن النعمان نشرا رمل لين ونصب خشبه من حائط إلى حائط للثياب وبسط جلد كبش ومخدة ليف و اشترى جره و كوزا
وفي ليلة الزفاف فأتى ببغلته الشهباء وثنى عليها قطيفة وقال لفاطمة :أركبي وأمر النبي صلى الله عليه وآله وسلم سلمان يقود البغلة وكان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يسوقها لقد زفت الزهراء بشكل فريد من نوعه فلم يكن في تاريخ أي منت العظماء أن تزف سيدة إلى زوجها وأشرف الخلق وسيد المرسلين يسوق بغلتها بالإضافة لإ شتراك أهل السماء مع الأرض في زفاف تلك الحوراء الإنسية لما زفت فاطمة إلى علي كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم قدمها وجبرائيل عن يمينه وميكائيل عن يسارها وسبعون ألف ملك خلفها يسبحون الله ويقدسونه حتى طلع الفجر
وفي ليلة الزفاف عن أسماء بنت عميس قالت أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال (اللهم إنهما أحب إلي فأحبهما وبارك في ذريتهما واجعل عليهما منك حافظا وإني أعيذهما بك وذريتهما من الشيطان الرجيم ودعا لفاطمة فقال أذهب عنك الرجس وطهرك تطهير(وفي رواية أنه قال اللهم هذه أبنتي وأحب الخلق إلي اللهم وهذا أخي وأحب الخلق إلي أجعله لك وليا وبك حفيا وبارك له في أهله ثم قال يا علي أدخل بأهلك بارك الله تعالى لك ورحمة الله وبركاته عليكم إنه حميد مجيد ثم خرج من عندهم فأخذ بعضادتي الباب فقال طهركما الله وطهر نسلكما أنا سلم لمن سالمكما وحرب لمن حاربكما استودعكما الله واستخلفه عليكما ثم أغلق عليهما الباب بيده

مولد الأنوار :
ولادة الأمام الحسن عليه السلام
في النصف من شهر رمضان المبارك سنة الثالثة للهجرة وضعت السيدة الزهراء عليها السلام بكرها وطلبت من علي أن يسميه لكنه قال ما كنت لأسبق باسمه رسول الله فقال النبي وما كنت لأسبق ربي عز وجل فأوحى الله إلى جبرائيل أنه قد ولد لمحمد ابن فهبط جبرائيل فهنأه من الله عز وجل قال جبرائيل سميه الحسن وأذن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في أذنه اليمنى وأقام في اليسرى وعق رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بكبشين أملحين
ولادة الإمام الحسين عليه السلام
وفي الثالث من شعبان سنة الرابعة للهجر بعد ستة أشهر من الحمل بشر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بولادة الحسين عليه السلام وتصدق بوزن شعره فضه وعق عنه وفعل به مثل ما فعل بالحسن عليه السلام
ولادة السيدة زينب الكبرى عليها السلام
في السنة الخامسة للهجرة ولدت السيدة زينب عليه السلام وقد اختار الله له هذا الاسم فهي بطلة كربلاء
ولادة السيدة أم كلثوم عليها السلام
وكانت كأختها زينب في الشرف والنسب والمكانة
ولادة المحسن عليه السلام
الطفل الخامس والأخير لم يولد لكنه سقط نتيجة عصرها بين الباب وجدار البيت على يد أعداء الله ورسوله
حزنها بعد وفاة أبيها صلى الله عليه وآله وسلم :
عن الأمام الباقر عليه السلام قال ( ما رأيت فاطمة ضاحكة قط منذ قبض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حتى قبضت ) وعن علي عليه السلام قال(غسلت النبي صلى الله عليه وآله وسلم في قميص فكانت فاطمة تقول أرني القميص فإذا شمته غشيى عليها فلما رأيت ذلك غيبته (
أخذت حفنه من تراب قبر أبيها صلى الله عليه وآاه وسلم وجعلت تشمه عليها السلام وتقول :

ماذا على من شم تربة أحمد إن لا يشم مدى الزمان غواليا
قل للمغيب تحت أطباق الثرى إن كنت تسمع صرختي وندائيا
صبت علي مصائب لو أنها صبت على الأيام صرن لياليا
قد كنت ذات حمى بظل محمد لا أخشى من ضيم وكان حمى ليا
فاليوم أخضع للذليل وأتقي ضيمي وأدفع ظالمي بردائيا
فإذا بكت قمرية في ليلها شجنا على غصن بكيت صباحيا
فلأ جعلن الحزن بعدك مؤنسي ولأ جعلن الدمع فيك وشاحيا

إرث فاطمة عليها السلام :
عن أبي سعيد الخدري قال لما نزلت (فآت ذا القرى حقه) قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم يا فاطمة لك فدك
فدك قرية بخيبر ولكن أبا بكر انتزع من فاطمة فدك ولم تسكت الزهراء عليها السلام عن حقها بل طالبت وبشدة لكن الحق عند غير أهله ضائع وخطبتها المشهورة عن فدك وباقي الحقوق المغصوبة توضح ذلك وقد ضرب عمر لعنة الله عليه بطن فاطمة يوم البيعة حتى ألقت المحسن من بطنها وكان يصيح احرقوا دارها بمن فيها وما كان في الدار غير علي وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام
عن الأمام الصادق عليه السلام قال لما قبض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وجلس أبو بكر مجلسه بعث إلى وكيل فاطمة عليها السلام فا خرجه من فدك إلى أن ذكر شهادة علي عليه السلام وأم أيمن فقال عمر أنت امرأة ولا نجزي شهادة امرأة وحدها وأما علي فيجر إلى نفسه قال فقامت فاطمة مغضبة وقالت :
(
اللهم إنهما ظلما إبنة محمد نبيك حقها فاشدد وطأتك عليهما)

وصيتها:
لما مرضت فاطمة الزهراء عليها السلام مرضها الذي توفيت فيه جعلت توصي عليا عليه السلام وتعهد إليه عهودها وروي أن عليا عليه السلام وجد عند رأسها بعد وفاتها رقعه فيها
(
بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما أوصت به فاطمة بنت محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أوصت وهي تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد عبده ورسوله وأن الجنة حق والنار حق وأن الساعة آتية لا ريب فيها وأن الله يبعث من في القبور يا علي حنطني وغسلني وكفني وصل علي وادفني بالليل ولا تعلم أحدا واستودعك الله واقرأ على ولدي السلام إلى يوم القيامة )
أن فاطمة عليها السم لم تزل بعد وفاة أبيها صلى الله عليه وآله وسلم مهمومة محزونة مكروبه كئيبة باكية ثم مرضت مرضا شديدا ومكثت أربعين ليله في مرضها إلى أن توفيت عليها السلام فلما نعيت إليها نفسها دعت أم أيمن وأسماء بنت عميس ووجهت خلف عليا عليه السلام فأحضرته فقالت يا ابن عم إنه قد نعيت إلي نفسي وأنني لا أرى ما بي إلا إنني لاحقة بأبي ساعة بعد ساعة وأنا أوصيك با شياء في قلبي قال لها علي عليه السلام أوصي بما أحببت يا بنت رسول الله فجلس عند رأسها وأخرج من كان في البيت ثم قالت يا ابن عم ما عهد تني كاذبة ولا خائنة ولا خالفتك منذ عاشرتني فقال عليه السلام معاذ الله أنت أعلم بالله وأبر وأتقى وأكرم وأشد خوف من الله من أن أوبخك بمخالفتي وقد عز علي مفارقتك وفقدك إلا أنه أمر لا بد منه والله لقد جددت علي مصيبة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقد عظمت وفاتك وفقدك فإنا لله وأنا إليه راجعون من مصيبة ما أفجعها وآلمها وأمضها وأحزنها هذه والله مصيبة لا عزاء عنها و رزية لا خلف لها ثم بكيا جميعا ساعة وأخذ على رأسها وضمها إلى صدره ثم قال أوصيني بما شئت فإنك تجديني وفيا أمضي كل ما أمر تيني واختار أمرك على أمري قالت جزاك الله عني خير الجزاء يا ابن عم ثم أوصته بما أردت فقام أمير المؤمنين عليه السلام بجميع ما وصته به فغسلها في قميصها وأعانته على غسلها أسماء بنت عميس كفنها عليا عليه السلام في سبعة الثواب وحنطها بفاضل حنوط رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ثم صلى عليا عليه السلام وكبر خمسا ودفنها في جوف الليل وعفى قبرها ولم يحضر دفنها و الصلاة عليها إلا علي والحسنان عليهم السلام وعمار والمقداد وعقيل وسلمان وأبو ذر وقيل دفنت في البقيع وسوى عليا عليه السلام حول قبرها أربعين قبر حتى لا يعرف أحد موضعها
وأن أمير المؤمنين عليه السلام قام بعد دفنها عليها السلام فحول وجه إلى قبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم ثم قال (السلام عليك يا رسول الله عني وعن أبنتك وزائرتك النازلة في جوارك و البائته في الثرى ببقعتك والمختار الله لها سرعة اللحاق بك قل يا رسول الله عن صفيتك صبري ورق عنها تجلدي إلا أن في التأسي بعظيم فرقتك وفادح مصيبتك موضع تعز فلقد وسدتك في ملحود قبرك وفاضت بين نحري وصدري نفسك بلى وفي كتاب الله لي نعم القبول إنا لله وأنا إليه راجعون قد استرجعت الوديعة وأخذت الرهينة واختلست الزهراء فما أقبح الخضراء والغبراء يا رسول الله أما حزني فسرمد وأما ليلي فمسهد إلى أن يختار الله لي دارك التي أنت فيها مقيم كمد مقيح وهم مهيج سرعان ما فرقا بيننا وإلى الله أشكو وستنبئك بتضافر أمتك على هضمها فأحفها السؤال و ستخبرها الحال فكم من غليل معتلج بصدرها لم تجد إلى بثه سبيلا وستقول ويحكم الله وهو خير الحاكمين والسلام عليكما سلام مودع لا قال ولا سئم فإن انصرف فلاعن ملالة وأن أقم فلا عن سوء ظن بما وعد الله الصابرين واها واها والصبر أيمن وأجمل ولولا غلبة المستولين علينا لجعلت المقام عند قبرك لزاما والتلبث عنده معكوفا و لأعولت اعوال الثكلى على جليل الرزية فبعين الله تدفن أبنتك سرا وتهضم حقها قهرا ويمنع إرثها جهرا ولم يطل العهد ولم يخلق منك الذكر فإلى الله يا رسول الله المشتكى وفيك يا رسول الله أحسن العزاء فصلوات الله عليها و عليك ورحمة الله وبركاته
ولما دفنها علي عليه السلام قام على شفير القبر يقول:

لكل اجتماع من خليلين فرقة وكل الذي دون الفرق قليل
وإن افتقادي فاطما بعد أحمد دليل على أن لا يدوم خليل

ولما علموا المسلمين بوفاتها جاءوا إلى البقيع فوجدوا فيه أربعين قبر فأشكل عليهم موضع قبرها فضج الناس ثم قال ولاة الأمر منهم هاتوا من نساء المسلمين من ينبش هذه القبور حتى نجدها فبلغ ذلك أمير المؤمنين عليه السلام فخرج مغضبا قد احمرت عيناه ودت أوداجه وعليه قباؤه الأصفر الذي يلبسه في كل كربة وهو متكئ على سيف ذي الفقار حتى وردا البقيع فسار إلى الناس النذير وقالوا هذا علي عليه السلام قد أقبل يقسم بالله لئن حول من هذه القبور حجر لبعضن السيف على غاير الاخر وقال أما حقي فقد تركته مخافة أن يرتد الناس وأما قبر فاطمة فو الله الذي نفس علي بيده لأن رمت وأصحابك شيئا من ذلك لأسقين الأرض من دمائكم وتفرق الناس ولم يعودوا إلى ذلك
الاستغاثه أليها .
الاستغاثه أليها عليها السلام بالصلاة :
عن الصادق عليه السلام إذا كانت لا حدكم إستغاثة إلى الله تعالى فليصل ركعتين ثم يسجد ويقول (يا محمد يا رسول الله يا علي يا سيد المؤمنين والمؤمنات بكما أستغيث إلى الله تعالى يا محمد يا علي أستغيث بكما يا غوثاه بالله وبمحمد وعلي وفاطمة وتعد الأئمة عليهم السلام بكم أتوسل إلى الله تعالى.
الاستغاثة إليها عليها السلام بالدعاء :
تقول خمسمائة وثلاثين مرة ( اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها بعدد ما أحاط به علمك (
دعاؤها عليها السلام لقضاء الحوائج (يا أول الأولين ويا آخر الآخرين ويا ذا القوة المتين ويا أرحم الراحمين أغننا واقض حاجتنا(
(
الحمد لله الذي لا ينسى من ذكره ولا يخيب من دعاه ولا يقطع رجاء من رجاه ) ثم يسأل الله عز وجل ما يريد
دعاؤها عليها السلام في الحشر على قتلة الحسين عليه السلام "عن علي عليه السلام عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم يوم القيامة نادى مناد من بطنان العرش :يا أهل القيامة أغضوا أبصاركم لتجوز فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وآله وسلم مع قميص مخضوب بدم الحسين عليه السلام فتحتوي على ساق العرش فتقول ( أنت الجبار العدل إقض بيني وبين من قتل ولدي ) فيقضي الله لبنتي ورب الكعبة ثم تقول(اللهم شفعني فيمن بكى على مصيبته ) فيشفعها الله فيهم
دعاؤها عليها السلام في القيامة العرفان حقها :قال جابر لأبي جعفر عليه السلام :جعلت فداك يا بن رسول الله حدثني في فضل جدتك فاطمة إذا أنا حدثت به الشيعة فرحوا بذلك إلى أن قال عليه السلام فيقول الله تعالى :يا أهل الجمع قد جعلت الكرم لمحمد وعلي والحسن والحسين وفاطمة يا أهل الجمع طاطؤوا الرؤوس وغضوا الأبصار فإن هذه فاطمة تسير إلى الجنة إلى أن قال فإذا صارت عند باب الجنة تلتفت ،فيقول الله :يا بنت حبيبي ما التفاتك وقد أمرت بك إلى جنتي فتقول ((يا رب أحببت أن يعرف قدري في هذا ليوم ))فيقول الله :يا بنت حبيبي ارجعي فانظري من كان في قلبه حب لك أو لأحد من ذريتك خذي بيده فادخليه الجنة .

أقوالها  السلام عليها:
في وصف القرآن (أموره ظاهرة ،وأحكامه زاهرة ‘وأعلامه باهرة ‘و زواجره لائحة ‘وأوامره واضحة(
في وصف أبيها صلى الله عليه وآله وسلم( ابتعثه الله إتماما لأمره وعزيمة على إمضاء حكمه وإنفاذا لمقادير رحمت)
في فضل زوجها (إن السعيد كل السعيد حق السعيد من أحب عليا في حياته وبعد موته(
في التعريف بأهل البيت عليهم السلام (نحن وسيلته في خلقه ونحن خاصته ومحل قدسه ونحن حجته في غيبه ونحن ورثة أنبيائه(.


زيارتها  السلام  عليها:
فقد روي أنه من زارها بهذه الزيارة واستغفر الله غفر الله له وأدخله الجنة
((
السلام عليك يا بنت رسول الله السلام عليك يا بنت نبي الله ‘السلام عليك يا بنت حبيب الله السلام عليك يا بنت خليل الله السلام عليك يا بنت صفي الله السلام عليك يا بنت أمين الله السلام عليك يا بنت خير خلق الله ‘السلام عليك يا بنت أفضل أنبياء الله ورسله وملائكتهالسلام عليك يا بنت خير البرية السلام عليك يا سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين السلام عليك يا زوجة ولي الله وخير الخلق بعد رسول الله ‘السلام عليك يا أم الحسن والحسين سيدي شباب أهل الجنة السلام عليك أيتها الصديقة الشهيدة السلام عليك أيتها الرضية المرضية ‘السلام عليك أيتها الفاضلة الزكية السلام عليك أيتها الحوراء الإنسية السلام عليك أيتها التقية النقية السلام عليك أيتها المحدثة العليمة السلام عليك أيتها المظلومة المغصوبة السلام عليك أيتها المضطهدة المقهورة ‘السلام عليك يا فاطمة بنت رسول الله ورحمة الله وبركاته صلى الله عليك وعلى روحك وبدنك أشهد أنك على بينة من ربك وأن من سرك فقد سر رسول الله ومن جفاك فقد جفا رسول الله ومن آذاك فقد آذى رسول الله ومن وصلك فقد وصل رسول الله ومن قطعك فقد قطع رسول الله ‘ لأنك بضعة منه وروحه التي بين جنبيه كما قال صلى الله عليه وآله أشهد الله ورسله وملائكة أني راض عمن رضيت عنه ساخط على من سخطت عليه متبرئ ممن تبرأت منه موال لمن واليت معاد لمن عاديت مبغض لمن أبغضت محب لمن أحببت وكفى بالله شهيدا وحسيبا وجازيا ومثيبا((
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (من زارني بعد وفاتي فكأنما زارني في حياتي ومن زار فاطمة فكأنما زارني ومن زار عليا فكأنما زار فاطمة ومن زار الحسن والحسين فكأنما زار عليا ومن زار ذريتهما فكأنما زارهما :

يا من عن قبري تبحثون
إن زرتم قبر حبيبي المصطفى اذكروني
وأن زرتم قبر الوصي أمير المؤمنين اذكروني
وأن زرتم قبر لحسن المسموم اذكروني
وأن زرتم قبر منحور النحر غريب كربلاء أذكروني
وأن زرتم قبر خير الساجدين علي اذكروني
وأن زرتم قبر باقر علم النبيين اذكروني
وأن زرتم قبر صادق القول والفعل اذكروني
وأن زرتم قبر كاظم الغيظ اذكروني
وأن زرتم قبر الرضا ضامن الجنة اذكروني
وأن زرتم قبر الجواد اذكروني
وأن زرتم قبر الهادي اذكروني
وأن زرتم قبر العسكري اذكروني
وأن زرتم قبر مخدرته علي اذكروني
وأن زرتم قبر رضيع لحسين اذكروني
وأن زرتم قبر شبيه المصطفى علي الأكبر اذكروني
وأن زرتم قبر عريس كربلاء اذكروني
وأن زرتم قبر مقطع الكفوف أبو فاضل اذكروني
فأن لي في كل قبر منهم قبر
وأن زرتم صاحب العصر وزمان وطلبتم الفرج من الرحمن
اذكروا الضلع المكسور والطفل إلي با لحشى مقتول
اذكروا المسمار إلي بصدري محشور
كيف لا تعرفون قبري ولي كل هذه القبور
اذكروني (أنا فاطمة الزهراء بنت محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (

والحمدلله رب العالمين

Retour

Revenir en haut de la page

ASSOCIATION ALGHADIR ISLAMIQUE    15 Place du Général de Gaulle  93100 Montreuil